حوار مع المدون الجزائري عصام حمود

عصام حمود غني عن التعريف فهو واحد من بين العشرة مدونين الجزائريين الأكثر شهرة واحتراما سواء بالجزائر أو بالخارج فهو رسام ومصمم وكاتب ومحرر في عدة مجلات عربية مثل: ضفاف الإبداع… الشهاب…  مجلة مدارات….… بالإضافة إلى هذا فهو واحد من الذين ساهموا في إنشاء وتطوير موقع الإمام الغزالي رحمه الله.إلتقيناه فرحب بنا.. جالسناه فحدثنا…سألناه فأجابنا وقال

 حمود أود أن تقول لنا لماذا تدون.. وماهو التدوين بالنسبة إليك؟

 أولاً: هل لي بشكرك عزيز جيلال على هذا الحوار.. وأشكرك بعنف على كلامك الذي قلته عني
ثانيًا: لماذا أدون؟ تلك مسألة معقدة مبسطة في نفس واحد.. قبلاً التدوين ليس حياتي كلها بالمناسبة هو جزء منها
هناك من يدون لهدف سياسي وهناك من يدون لأجل إظهار عيوب المجتمع وهناك من يدون كمسألة شخصية وإثبات هوية وهناك وهناك
. . أنا أدون لأني لم أعرف بدايةً أني أدون بعد أن عرفني احجيوج على ذلك العالم.. صدقني في البداية لم أكن على علم بمصطلح التدوين وما أحدثه في الغرب.. كنت أكتب وأدون لأني وجدت مكانًا وكأنه يخصني استبدلت كتابة المذكرات بالتدوين فقط هكذا في البداية
أما الآن وقد ازددت وعيًا بالأمر.. أحاول أن أدون لأكتب أهم فترات حياتي وأؤرخها.. لن أضع عبارات التضحية وحرية التعبير والوطنية.. ولكني أكتب نفسي فقط.. لست من هواة رفع شعارات جوفاء لأني لست لها.. فإن كنت تسأل عن التدوين بالنسبة لي فهو أنا.. إذا ما قرأت مواضيع المدونة ستجدها كلها تنطلق مني وتنتهي عندي.. إنها مشاكلي وحياتي وأفكاري كما هي.. وليست أهدافًا في حد ذاتها

أنت مشغول جدًا حضورك موجود هنا وهناك وهنالك أليس بالكثير هذا؟

في عصر السرعة هذا لا أعتقد ذلك.. سمها تنظيم الوقت أو الأصح سمها عدم تضييع الوقت.. والأصح الأصح أشياء أحبها وأرى فيها استمتاعًا وفائدة فأفعلها حين أجدها أمامي.. أعتقد بأن لدينا عمرًا واحدًا وفرصًا لن تتكرر على مر الأيام فأيهما أفضل في نظرك؟.
. . زد على هذا كلما ازدادت التجارب كلما ازدادت الخبرة وازداد الوعي.. صحيح أني أحيانًا أصاب بالفشل وبإحساس بالانهيار من جراء الركض المتواصل ولكن النتائج دومًا ما تجعلك تنسى كل ذلك التعب.. ثانيًا هناك من المشاريع ما تركته بعد مدة.. يعني كان هناك وقت مستقطع ساعدني على المساهمة وعلى التنويع

تكتب في مدونتك أحيانا إبداعاتك الأدبية والفنية وتنوي نشرها في ديار نشر لكن سرعان ما يتلوه عبارات الغضب و السخط على القائمين بالثقافة في البلاد.. ماذا يحدث بالتحديد؟

دور النشر عندنا “الله يهديها أو يديها”.. صحيح أنا معهم في أمور النشر الأدبية هذه.. فمنذ سنوات على القناة الجزائرية المحلية عرض برنامج لمسات ثقافية موضوعًا يتحدث عن النشر.. وكانت هناك عدة فئات من الناشرين.. هناك من يخاطر بالنشر كنوع من التضحية والرسالية لأجل الأدب والإبداع وهناك من لا يستجيب أبدًا للأمر لأنه خاسر في الموضوع ويعتمد بدرجة كبير على الكتاب الشبه مدرسي وما شابهه.. وهناك من يقف في المنتصف ويحاول تحقيق التوازن
. زد على ذلك أن الكتاب والقراءة في تراجع مستمر أمام النشر الالكتروني وثقافة الصورة والتلقي فلم يعد لدور النشر شيئًا تفكر فيه سوى جانبها المادي.. ومع هذا فالنشر منذ خروجه إلى النور وهو مرتبط بالأدب والإبداع والقراءة يعني تستطيع دور النشر المحاولة فقراء الأدب موجودون.. المجتمع ليس فئة واحدة والقراء أنواع.. ولهذا تجد أن كل من ينشر ينشر على حسابه الخاص مع خسارة أكيد.. وإذا نشر ففي الغالب لا تقوم تلك الدور بدورها في توزيع الكتاب فترميه في مخازنها وعلى الكاتب أن يركض بنفسه ويوزع كتابه بأساليب تقليدية للغاية
هذا جانب.. الجانب الآخر هو تعنت “الكبار” أو العصبة المهيمنة على الميدان.. وكأنهم آلهة الكتابة والإبداع.. فلا شيء يمر إلى القراء إلا من بإذن منهم.. فكم من الأصدقاء المبدعين يعانون منهم.. إنهم يجيدون تحطيم المبدعين الشباب بل ويحلوا لهم ذلك

تريد أن تقول أنه مازالت دار لقمان على حالها؟

 لو بقيت على حالها لقلنا لا بأس.. الكارثة أنها تطورت إلى الأسوأ

خلال زيارتي مؤخرا للجزائر قيل لي أنه يوجد حاليا أكثر من 5000مدون جزائري.هل هذا صحيح؟ وأين هم هؤلاء المدونين؟

 أين هم؟خمسة آلاف مدون؟ إذا كنت تتحدث عن المدونات الجزائرية في مكتوب فالمعذرة أنا لا أعتبرها مدونات.. يعني صعب للغاية أن أعتبرها مدونات بحكم الاستغلال الواضح لها من قبل موقع مكتوب نفسه وطريقة عرضها التي قد تقتل ما يكتبه الواحد منهم.. ناهيك عن أن التقليد هو السائد بين المدونات ليس فقط الجزائرية بل العربية ككل.. تقليد أعمى
. من النادر أن تجد أحدهم وقد تميز عن الآخرين.. سواء في الأفكار أو في المواد.. وفي المقابل أيضًا هناك التدوين باللغة الفرنسية أعتقد أنه السائد بين الجزائريين وهذا بالنسبة لي على الأقل لا يمكنني متابعته إلا نادرًا أعتقد أنك الأول على اللائحة

لاحظت أن المدونين الجزائريين الكاتبين باللغة الفرنسية يغلب عليهم طابع الدردشة وأسلوب المنتديات والأنانية فلا يوجد تواصل بينهم ولا يوجد إبداعا.هل هذا الكلام ينطبق على المدونين بالعربية؟ وما هي إذن نصيحتك لهم؟

لا أدري ما أقوله لك.. حتى الآن التقيت باثنين منهم واحد ولم تصلني منه أخبار وقد توقف منذ مدة طويلة وهو إسماعيل قاسمي على ما أعتقد.. والآخر أعتقد أنه قد غير من تفكيره بشان الأمر.. لا إجابة لي هنا.. لأن تعاملي في الغالب مع المدونين العرب بشكل واسع

 لنتكلم قليلا عن التدوين في العالم العربي.لماذا يغلب عليه الطابع السياسي؟

طبيعي جدًا أن يغلب عليه الطابع السياسي.. الناس مغمومة ومقهورة من كثرة ما تقرؤه وتشاهده وتسمعه ولا تستطيع حتى التعبير عن رأيها في المظاهرات السلمية التي تكاد لا تخلو من محاولات الضرب والاعتداء والاختطاف والاعتقال.. كنا نبحث عن مجال أو فتحة صغيرة واحدة نتنفس من خلالها.. والتدوين فتح ذلك المجال.. الآن يسمى بالسلطة الخامسة.. وستتسع رقعته أكثر فأكثر في الأعوام القادمة

أنت تدون باسمك الحقيقي.. ماذا تقوله عن ذوي الأسماء المستعارة.هل لديك ثقة فيهم؟

أنا معهم في ذلك مادام ما ينشروه قد يلحق بهم الأذى.. العشرية السوداء في الجزائر.. وما أحدثه التدوين في مصر من طفرة وبالخصوص من طرف حركة كفاية جعل الأمور أصعب على المدونين.. يا أخي من سيفك أسرك ومن سيدافع عنك.. ل أحد هذا مؤكد.. كما وأننا في فترة الوحدة فيها شيء بعيد المنال.. أما إن كانت نوعية مواضيعه تقنية فنية فلا أرى داعيًا لذلك.. على كل يبقى ما يقدمه المدون هو الحكم الوحيد

ما هي مشاريعك؟

بزاف.. بزاااااااااااااااف.. كثيرة جدًا.. طبعًا هي تأتي بعد “لاكارت جون”* و”الهجرة” و”الدار” و”الزواج”.. يا سيدي لماذا كل هذا الإحراج؟ قريبًا سأصدر كتابي الالكتروني الأول بعنوان ” عامين اثنين ” جمعت خلاله أفضل ما كتبته -في نظري- في المدونة طوال عامين من التدوين حتى الآن لم أحدد تاريخ نشره ربما قريبًا.. قريبًا جدًا.. ولا زلت أبحث عن طريقة لمواصلة دراستي في اختصاص الاتصال البصري.. وربما أقول ربما هناك عمل بيني وبين أحد الفنانين الجزائريين المقربين إلى الشباب الجزائري حتى الآن الموضوع غير متأكد منه لأن التفاصيل لم تصلني بعد.. الباقي لا يحق لي الحديث عنه.. أنت تفهمني أكيد شكرا حمود على إجاباتك عن أسئلتنا

بل أنا من يشكرك عزيزي جيلال.. على الدعم وعلى الثقة والمتابعة الدائمة.. بارك الله فيك

32 Responses to “حوار مع المدون الجزائري عصام حمود”

  1. bonjour

  2. Connexion
    Google Web Images Groupes Actualités plus »

    Recherche avancée
    Préférences

    Web Résultats 1 – 10 sur un total d’environ 604 pour مقرودي الطاهر‎ (0,21 secondes)

    ثقافة بلا حدود – و أعشق إمرأة في …Re: Re: و أعشق إمرأة في الوجود *مقرودي الطاهر *الجزائر بواسطة زائر في 19-4-1427 هـ …
    http://www.thkafa.com/modules.php?name=News&file=article&sid=437 – 23k – En cache – Pages similaires

    ثقافة بلا حدود – عاطفي جدا جدا*مقرودي …Re: عاطفي جدا جدا*مقرودي الطاهر*الجزائر (التقييم: 0) بواسطة زائر في 24-11-1427 هـ …
    http://www.thkafa.com/modules.php?name=News&file=article&sid=486 – 23k – En cache – Pages similaires
    [ Autres résultats, domaine http://www.thkafa.com ]

    منبر دنيا الوطن – حبيبتي شعر:مقرودي …حبيبتي شعر:مقرودي الطاهر. القراءة : 1330 التعليقات 0 …. مقرودي الطاهر قالمة الجزائر …
    http://www.alwatanvoice.com/pulpit.php?go=articles&id=37866 – 47k – En cache – Pages similaires

    منتدى الشعر المعاصر – مشاهدة الملف …مشاهدة الملف الشخصي: مقرودي الطاهر … البحث عن جميع مشاركات مقرودي الطاهر …
    http://www.moaser.net/vb/member.php?u=2817 – 30k – En cache – Pages similaires

    موقع المربي … لكَ أَيُها المُرَبِّيها هو صوتك يسر ي في عروقي اسالي عينيك عن سر الدموع …” ملحوظة: مقرودي الطاهر الجزائر …
    http://www.almorappi.com/modules.php?name=News&new_topic=9 – 70k – En cache – Pages similaires

    موقع المربي … لكَ أَيُها المُرَبِّي …lepoate_dz@yahoo.fr مقرودي الطاهر. PHP-Nuke مُرَبٍّ زائر كتب ” … ملحوظة: مقرودي الطاهر الجزائر …
    http://www.almorappi.com/modules.php?name=News&file=article&sid=87 – 56k – En cache – Pages similaires
    [ Autres résultats, domaine http://www.almorappi.com ]

    الثقافة في المحافظة – مقرودي الطاهرمقرودي الطاهر أنت منفاي الأخير … مقرودي الطاهر أمي الآن يا أمي… توقفت من البحث عن …
    hasaka.net/edu/modules.php?name=News&file=article&sid=199 – 22k – En cache – Pages similaires

    الثقافة في المحافظة – مقرودي الطاهر …مقرودي الطاهر قالمة الجزائر … كتب “* كتب مقرودي الطاهر ـ الجزائر: …
    hasaka.net/edu/modules.php?name=News&file=article&sid=169 – 19k – En cache – Pages similaires
    [ Autres résultats, domaine hasaka.net ]

    مقرودي الطاهر – الساحة الأدبية …مقرودي الطاهر – الساحة الأدبية الثقافية.
    http://www.hdrmut.net/vb/showthread.php?t=235559 – 102k – En cache – Pages similaires

    سؤال القلب – منتديات عاشق لبنانمقرودي الطاهر غير متواجد حالياً … البحث عن المزيد من المشاركات بواسطة مقرودي الطاهر …
    http://www.leblover.com/vb/showthread.php?t=73417 – 94k – En cache – Pages similaires

    Page de résultats: 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 Suivant

    Gratuit ! La barre d’outils Google. Téléchargez-la – À propos de la barre d’outils

    Rechercher dans ces résultats | Outils linguistiques | Conseils de recherche

    ——————————————————————————–
    Page d’accueil de Google – Programmes de publicité – À propos de Google

    ©2007 Google

  3. http://www.carlosrigueira.com
    Deutschkurse mit dem Lehrer Carlos Rigueira

  4. شجعني هذا الحوار

  5. thanks

  6. ان اكون اريءيثسةثي

  7. شكرا لكم حوار جميل

  8. شكرا اخى على الحوار الممتع بالتوفيق لكم
    تحياتى للجميع
    http://www.ahba2b.com/vb

  9. مشكور اخي الكريم على هذا الحوار الرائع

    اوتمنى لكم التوفيق

  10. شكرا لكم حوار ممتع ومشوق

  11. اجمل حوار رايته لديكم

    مشوق وتفاعلت معه

  12. حوار رائع شكرا…

  13. حوار ولا اروع
    http://www.alabd3.com/vb/index.php

  14. شبكة الابحاث والدراسات الاقتصادية

  15. bonjour
    merci les fondateurs

  16. ان التدوين هو اخر ما ابتكرته التكنلوجيا للتعير الحر و تبادل الافكار ولكن وجود الخطوط الحمراء حتى في عالم التدوين يجعل التدون دون معنى و يصبح مجرد خربشات على الانترنت

    ديهيا
    http://www.algeriapourtous.blogspot.com

  17. السلام
    اولا اشكركم كثيرا على هذا اللقاء ذو الفائدة.
    ساحاول فيما يلي الاجابة عن كل الاسئلة التي طرحت.
    التدوين فرصة لطرح الافكار وتبادل المعرفة والخبرات فلماذا لا ادون اذن
    ان احاول نشر كتاب يجمع بعض من خواطري واعمالي فهذا مشروع محكوم عليه بالفشل في بلادنا العربية.
    ان تدون بمعنى ان تكتب عن ما يشغلك , والسياسة يا اخي شغل كل العرب لكن بدون فائدة.

  18. merci pour l’article

  19. إن المدونين الجزائريين لهم دور كبير في العمل السياسي الحزبي في الجزائر لأن الدردشة التي تمس الأعمال السياسية من نواحيها المختلفة هي التي تمكن السياسيين من التخلص من بعض الأخطاء وأخذ الأراء التي تتناول السياسة سواء من الناحية النقدية للعمل السياسي الذي لا يستفيد منه المجتمع أو بتوعيةالناس بحقوقهم من الناتج السياسي لأن مسؤولية السياسيين المنتخبين تتطلب منهم انجاز مهامهم لخدة مصالح الناخبين وهذا لا يكون إلا إذا شارك هؤلاء في رقابتهم وهذا من خلال الملاحظات أو الانتقادات التي يجب أن توجه إلى الأحزاب التي ينتمي إليها المنتخب وفي الجزائر لا يقوم بهذا الدور في كثير من الحالات المواطنين والمنتخبين وكذلك الأحزاب ونتمنى من كل من يريد أن يدعم العمل السياسي في الجزائر أن يتصل سواء من أجل مناقشة العمل السياسي أو من الانضمام إلى حزب التجمع الجزائر.

  20. أجدد الدعوة للمدونين الجزائريين للقيام بتنشيط العمل السياسي
    أدعو المدونين الجزائريين من جديد أن يدعموا العمل السياسي الحزبي وأن يخصصوا له في دردشتهم صفحات قصد توعية أفراد المجتمع الجزائري بحقوقهم السياسية. وإلزام السياسيين المنتخبين بتحقيق انجازات ايجابية خلال مدة عهدتهم وهذا لا يكون إلا بمشاركة الجميع في رقابتهم سواء بالملاحظات أو بالانتقادات .
    ونأمل أن يدعم المدونين العمل السياسي لأن أرائهم قد تساهم في الإسراع بتطويره وضمان إستفادة المواطنين منه.
    ونشير أن العيب الذي يأخذ على المدونات الجزائرية هو أنها لا تعالج الموضوعات السياسية والحزبية ولا حتى الثقافية بالجدية والقدر الكافي. رغم تواجد عدد لا بأس به من المواطنين ينتمون إلى الأحزاب السياسية وعدد هائل من الأساتذة ومن خريجي الجامعات ورغم ذلك لا نجد لهم ولا لأفكارهم ذكر في المدونات باستثناء بعض المدونين منهم السيد يحي أو هيبة الذي قام بمعالجة موضوع الأحزاب وبإيجاز. وأن عدم تشجيع المواطنين الجزائريين على معالجة القضايا السياسية في المدونات سيؤدي ليس فقط إلى ضعف المردود السياسي بل إلى تدهور الناتج الثقافي وضعف الأفكار السياسية وهذا لا يسهل المساهمة في حل الاختلافات والأزمات التي قد تتعرض لها البلاد.

    الدكتور علي زغدود
    رئيس حزب التجمع الجزائري

    الموقع: http://www.parti-ra.dz
    Rassemblement-algerien@hotmail.fr

  21. بقلم الدكتور علي زغدود
    المرسلات بين قادة الثورة الجزائرية
    شرفني أن اعرض بمناسبة ذكري 20 أوت موضوع المرسلات أثناء الثورة الجزائرية على القراء الكرام باعتبارها تحتوي على معلومات تذكرنا ببطولات المجاهدين ومجريات الثورة المسلحة آنذاك وسوف نتناول ما جاء في تسعة مرسلات تمت بين قادة الثورة الجزائرية أثناء لهيبها ومنهم العقيد لعموري والعقيد عميروش والعقيد محمود الشريف وعباس فرحات وعبد الله بلهوشات وغيرهم .وتعد المرسلات أهم وسيلة لربط الاتصال بين قادة الثورة وتبدأ المراسلة في بعض الأحيان. بسرد حكم ومآثر في بداية الرسالة وهي من أهم الوسائل التي كان يعتمد عليها المجاهدون في اتصالاتهم ونقل الأخبار فيما بينهم على وجه السرعة، وكان يتم بواسطتها إعطاء الأوامر العسكرية كأوامر شن الهجمات والكمائن والمعارك وهي أيضا أداة إيصال المعلومات سواء داخل كل ولاية أو بين الولايات والقيادة العليا وبواسطتها يتم تنسيق العمليات ضد قوات العدو وضبط مجرياتها وكانت المراسلات تبلغ مباشرة وباليد لضمان الوصول والسرية والتنفيذ وقد تتلف المراسلة بعد الاطلاع عليها من المرسل إليه وذلك حتى لا تقع في أيدي العدو وقد يبلغ موضوع المراسلة شفهيا في بعض الأحيان.كما قد يبلغ جزء منها مكتوبا والجزء الثاني يبلغ شفهيا كأن يكون موضوع المراسلة الرئيسي مكتوبا وكيفية التنفيذ شفهيا خاصة عندما يكون الموضوع يتعلق بتنفيذ عمليات حربية واسعة على مستوي الوطن، وكان الجواب عن المراسلة يتم إلى نفس حامل المراسلة في أكثر الأحيان. لكن هناك نوعا من المراسلات تظليلية، وتعد خصيصا لتضليل قوات العدو الفرنسي لاستنزاف قواتـه ومواجهـة أعمالـه العدائيـة.وفي كل الأحوال، إن المراسلات أثناء ثورة التحرير الجزائرية تتصف بالسرية وتدخل ضمن إستراتيجية الهجوم الذي تسير عليه الثورة قصد إلحاق بالعدو خسائر في الأرواح أو المعدات بأي وسيلة كانت، ولقد تطورت المراسلات وتنوعت وتعددت مواضيعها وأساليبها وأشكالها أثناء الكفاح المسلح إلى أن أصبحت تتم بوسائل حديثة كالشفـرة والبرق وطرق متطورة أخرى وكانت المراسلات بين الولايات والمناطق يتم تبليغها بواسطة دورية تسمى تارة بدورية الاتصال وتارة أخرى بالبوسطة، وكانت تتكون من شخص إلى ثلاثة أشخاص حسب الحالة، وينبغي أن تتوفر فيهم خصال عديدة كالثقة والشجاعة والإقدام، ويعرفون الجهة معرفة جيدة خاصة معرفة أراضيها وتضاريسها ويكونوا أصحاْ ولهم مقدرة على التنقل بسرعة وسهولة والتخفي عن العدو وأعوانه ولأخذ صورة أكثر وضوحا على المراسلات أثناء الثورة التحريرية الجزائرية أضع بين أيدي القارئ الكريم عدة مراسلات تمت بين قيادات الثورة الجزائرية تعالج مواضيع مختلفة تكشف أسلـوب مراسلات وعمل ثورة شعب ومسـيرة أبطـال.
    وأبدأ بالمراسلة الأولى: التي بعث بها العقيد لعموري محمد إلى العقيدكريم بلقاسم بتاريخ 21 ديسمبر 1956 يوضح فيها سبب غياب ولاية الأوراس النمامشة عن مؤتمر الصومام ونصها كالآلتي”:قبل أن التقى بكم أود أن أرد بعد تأخر، قد تقدرون أسبابه على استدعائكم لحضور مؤتمر الصمومام بتاريخ 20 يونيو 1956 ولعله من الضروري الرجوع إلى الماضي لتبرير غيابنا، وبالفعل لقد توجهنا إلى منطقة القبائل الصغرى لكن بطلب من عمر بن بلعيد الذي كان يرأس فوج المسؤولين الأوراسيين، تأجل الاجتماع وأرسلنا مرة أخرى من سطيف دورية للاتصال بكم، لكن مع الأسف وجدت الدورية عند وصولها المؤتمر قد انتهى قبل 5 أيام، الأمر الذي أرغمنا على الرجوع دون ملاقاتكم ومع ذلك طبقنا القرارات المتخذة من المؤتمر المنعقد في 20 أوت 1956 هذا المؤتمر الذي يكتسي أهمية تاريخية لسببين اثنين، أولهما أن المسؤولين عن خمس ولايات من بين ستة قد اجتمعوا لإعداد هذه القرارات، ثانيهما أن القرارات تراعي المبادئ الأساسية لثورتنا، ولقد شرعنا بعد المؤتمر في عملنا وكلنا إيمان وعزيمة، ولقد تعرفنا على كافة المسؤولين على المستوى الوطني والولائي لكن ثمة صعوبات ظهرت أمامنا وهي من عمل بعض الأفراد غر بهم الطموح، ونحاول إرجاعهم إلى تفهم الصواب لواجبهم الوطني، اقتناعا منا أنهم يشكلون عائقا في وجه تحرير الجزائر، وسنبقى دائما وراء مسئوليتنا بلجنة التنسيق والتنفيذ والمجلس الوطني للثورة الجزائرية، طالما تبقى الحرية واستقلال الجزائر هدفهما ونتهيأ اليوم لملاقاتكم حيث ستحـدد بمسـاعدة الجميع وسـائل العمـل المقبـلة الملائمة، لوضـع بلادنا الراهن، كما سنحاول أن نسـوي معا القضايا الداخلية المطروحة حتى لا نقاوم إلا عـدو واحد ألا وهـو الاستعمـار.
    ونعلق أملا كبيرا على المؤتمر اعتقادا منا أنه يمكننا هنا أن نتحـلى بـروح نضاليـة جديـدة تحقيقا لـلأمل والتطلعـات المستقبليـة.
    المراسلة الثانية: من العقيد عميروش عندما كان رائدا بالولاية الثالـثة إلى العقيد محمـود الشريف عضو لجنة التنسيق والتنفيذ، وهي كالأتي . يطيب للجنة الولاية الثالثة أن تعبر لكم عن ارتياحها العميق إثر علمها بتعيينكم بمداولة لجنة التنسيق والتنفيذ وإذ تقدر تفانيكم للقضية الوطنية، فهي متأكدة من أنكم ستعمـلون كل ما في وسعكم لتسهيل عمل الرائد سي السعيد الموجود حاليا في مهمة وكذلك تقديم يد المساعدة عند الطلب لمنظمات ولايتنا الموجودين بالتراب التونسي، وإذ تعرب لكم الولاية الثالثة عن جزيل عرفانها فهي تقدم لكـم خالص تحياتهـا الأخـوية والسـلام.
    المراسلة الثالثة: من العقيد محمود الشريف إلى العقيد سي عبد الرزاق عندما كان مسؤولا عن المنطقة الثالثة بالولاية الأولى برتبة نقيب، وتبدأ بالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، تحية ملؤها المودة وروح الإخلاص لشخصيتكم الوطنية الغيورة أننا نتمنى أن تجدكم هذه الرسالة وأنتم متمتعين بالصحة الجيدة والنشاط الدائم والعمل المثمر في سبيل القضية الوطنية المقدسة وأداء الأمانة الملقاة على عاتقكم بدقة وخبرة وحسن تنظيم. إننا نعلمكم أنه اتصل بنا الأخوان أحمد نواورية وعبد الله بلهوشات أعضاء مجلس الولاية رقم 1 وحدثونا عن التنظيمات الهامة التي تسود المنطقة عندكم ولذا نشكركم الشكر الجزيل، كما أننا نسجل بارتياح للمستقبل للأعمال الباهرة والخدمات العظيمة. وقد أرسلنا إليكم أمرا من لجنة التنسيق والتنفيذ يقضي بتكليفكم بالقيام بمهام مسؤولية الصحراء الشرقية التي تمتد حتى الحدود الليبية، وإننا عن قريب سنرسل إليكم كمية من السلاح الخاص بتجنيـد أهالي الصحراء التوارق، وستأتيكم كتيبة مسلحة ومجهزة بجميع المعدات الضرورية اللازمة وأننا أيضا سنرسل إليكم أسماء إخواننا التـوارق والذين يعملون بسـلاحنا وتحت نظرية نظام الثورة وهما صليقة الموجود حاليا بالهقار، وإيدير الحاج الموجود حاليا بجانات وهذان المسميان يوجد تحت نظريتهما عدد قليل من أبناء التوارق أقاربهم داخلين تحت النظام، وينبغي أن ترسل إليهم دوريات للاتصال بهم لكي تفهمهم في العمل الضروري وتسعى في انضمامهم إليك كما تقوم بالتجنيد ممن يرغب من أهالي الصـحراء التي تحاذي حـدود الولاية رقم 1 من الجهـة الغـربية، ولابد مـنك أن تأمر مسؤوليـي النواحي بأن يتخذوا التدابير الكافية لردع هؤلاء وإرجاعهـم إلى الجادة وليكون في علمـك أنه في الاجتماع القـادم للجنة التنسـيق والتنفيـذ سترقى إلى رتبة صاغ ثاني أي عقيـد والسـلام عليكـم.
    المراسلة الرابعة: من رئيس الحكومة المؤقتة عباس فرحات إلى محمود الشريف الذي كان وزير التسليح والتموين في الحكومة يدعـوه إلى حضـور مؤتمر طرابلس والمراسلة تبدأ بمآثر وحكم، أن الغائبين دائما على خـطأ والحجج لا تسوى شيئا، لذا أطلب منك أن تأتي وعليك أن تفهم أن مصلحة الجميع ومصلحتك أنت قبل كل شيء تقتضي ذلك، هناك ثورة وهناك رجال أما الرجال مجرمون كانوا أم ضحايا فزائلون، والثورة باقية قد تتهم الثورة أبرياء وتضع في القمة رجالا من ذوي الحيلة، ولو ضعفاء المستوى وحتى مجرمين وبين هذا وذاك علاقة تاريخية ولكل واحد مصيره، لا نستطيع أن نبدل في ذلك شيئا لقد وجد على الدوام المثال الأعلى والجريمة وما ينبغي عليك أن لا تنساه هو دورنا في الأحداث، فنهاية عهد الاستعمار آيلة للتحقيق، ستسهم في ذلك حسب طبعنا ووسائلنا وأن مجموعة من الرجال تقدر أن تعمل بوعي تام ومصلحتك أن تسمع صوتك، لم أنفك أذكـرك بهذا وأعلـم أحسـن منك ما هو في صالحي، وما هـو عكس ذلك لقد قبلـت أن اشتـرك في المعتقل وضد بـن يوسف بـن خدة وسعد دحلب سنـة 1957. وعندما يتعلق الأمر بشخصك لا تريد أن تؤدي دورك ولماذا كنا في طرابلس نتكلم ونشتغل معا وفي القاهرة سنة 1957 لم يكن لنا سوى الحق في السكوت، سيقول لك لمين خان في أية ظروف كنا نناقش مرة أخـرى باسم صداقتنا وباسم أبنائك وبلدنا عد إلينا، ثم انصرف فيما بعد إن شئت، فحضورك سيؤكد ما قلته سابقا هنا، وسيبقى ضميرك وضميري مرتاحين عـن الباقي وأخـيرا يلتمس منك بومدين ومنجلي وعلي كافي أن تأتي فللـه العزة .خويـا”.
    المراسلة الخامسة: صادرة بتاريخ 12/10/1957 عن الفرع الدائم للجنة التنسيق والتنفيذ موجهة إلى المسؤول السياسي لمركز ليبيا وتتضمن عدة أوامر وتعليمات تحدد كيفية العمل وهي كالآتي جيش وجبهة التحرير الوطني الجزائري: لجنة التنسيق والتنفيـذ عضـو الفـرع الدائـم:
    بعد التحية: إننا نرسل إليك القرارات التي اتخذناها في شأنك:
    1 – رسالة توبيخ مصحوبـة بإنذار على مواقفك الماضيـة.
    2 – أمر عملي يجعلك بصفة رسمية المسؤول السياسي والمسؤول عن المالية بالتراب الليبي، إننا نرجو أن تقوم بهذه المهمة التي وضعت على عاتقك بأمان ودقة وإخلاص، كما يجب عليك قبل كل شيء أن يكون عملك مع الإخوان الليبيين متسم بالرصانة والسلوك الحسن، وبالأخص في جبر مشاكل (فزان)، ويجب عليك ربط العلاقات بين الصاغ الأول (إيديـر) وأعضاء الحكومة الليبية الشقيقة، وأيضا تبليغك بدون تراخ البريد الخاص بالمنطقـة الجنوبية، وأيضا تطلـع الصاغ إيدير على نتائج المحادثات التي ستدور فيما بينكـم وبـين الإخوة الليبيـين.
    وختاما إذا كنت تحت نظام (منظمتنا بالقاهرة) فيما يخص الأمور السياسية والمالية فإنك تكون كذلك باتصال مستمر مع الفرع الدائم للجنة التنسيق والتنفيذ في خصوص مشاكل فزان.
    وأما محمد الهادي فإنه مكلف بالسلاح فقـط، ويكون تحـت نظرية الأخ أو عمران، ولكن يجب عليكم أن تكونوا تحت رعايـة بعضكم بعضا والتعاون في المهام التي أنتم بها مكلفـون. والسـلام.
    مـمثل الفرع الدائـم للجنة التنسيـق والتنفيـذ العقيد مـحمود الشـريف.
    وهذه الوثيقة الصادرة من أعلى هيئة قيادية للثورة الجزائريـة:
    لجنة التنسيق والتنفيذ تبين كيفية عمل هذه القيادة وطرق متابعتها لأعمال المسؤولين وشفافية العمل وتحديد مهام كل مسؤول، وعلاقته بغيره من المسؤولين، في إطار تنسيق أعمالهم لتكون متكاملة ومنسقة في نطاق توزيع المهام، وتحثهم جميعا على التعاون والدقة والإخلاص، في أداء المهام، وتوصيهم أيضا بالتعامل مع الاخوة الليبيين بالرصانة والسلوك الحسن في حل المشاكل التي قد تعترضهم “وما أحوجنا إلى هذه النصائح في وقتنا هذا” ونلاحظ أن لجنة التنسيق والتنفيذ تخاطب مرؤوسيها بالليـونة والتشجيع، ولكنها في نفس الوقت لا تتردد في فرض الانضباط والصرامة في أداء المهـام.
    المراسلة السادسة: وهي رسالة تأييد موجهة إلى أعضاء لجنة التنسيق والتنفيذ من قيادة الولاية الأولى “الأوراس النمامشة” موقعة من اللواء عبد الله بلهوشات الذي كان آنذاك عضو الولاية مكلف بالجانب العسكري برتبة رائد وهي كالآتي: جيش وجبهة التحرير الوطني الجزائري ولاية رقم 1 أوراس النمامشـة. الله أكـبر والعزة للجزائر وللمغرب العربي الكبير، حضرات أعضاء لجنة التنسيق والتنفيذ المكرمين تحية أخوية وسلاما وطنيا، من اخوة لكم في الكفاح، كانوا قد أعطوكم ثقتهم الغالية في الكلام والعمل باسمهم، وتبين لهم أخيرا أنهم كانوا على حق وحسن بينة حين سلموكم الأمانة الشريفة وزادهم ذلك إيمانا بحقهم في الحرية، وتعلقا بكفاحكم المجيد حتى ينال الوطن مثلما نال غيره من الأوطان الحرة القوية، ويلحق بركب الحضارة السائرة على أيديكم الماهرة وبفضل ما تمتازون به من سياسة رشيدة، ومواقف حازمة، في كل خطواتكم، نحو بناء الجزائر الحرة، في كنف المجموعة المغربية والعربية. وبمناسبة هذا العيد المبارك نتمنى لكم تحقيق أماني الشعب الجزائري كلها والسلام. الإمضاء عبد الله بلهـوشات.
    والملاحظة الأولى في هذه الرساـلة فإنها تبدأ بكلمة الله أكبر وهو دليل على أن الثورة الجزائرية من أول الثورات العربية الإسلامية في هذا العصر اعتمدت على الإسلام في تسيير شؤونها فسميت المنتمين إليها بالمجاهدين وكلمة سرها في لـيلة اندلاعها عقبـة وخالد وهما من صحابة رسول الله صـلى الله عليه وسلم وكان المجاهدون عند بدأ إطلاق رصاصهـم على العدو تنطلق من حناجرهم كلمة “الله أكـبر”.
    والملاحظـة الثانية أن الرسـالة تؤكد تأييـد ومساندة قيادة جـيش التحـرير الوطني للجنة التنسـيق والتنفيذ التي كانت آنـذاك في حاجـة لذلك للتخلص من الذيـن لم يعترفـوا بقرارات مؤتـمر الصومـام.
    والملاحظة الأخيرة إن رسالة جيش التحرير الوطني كانت تحلم أن تكون الجزائر حرة في كنف المجموعة المغربية والعربية استجابـة لحلم الأجيـال الجزائريـة.
    المراسلة السابعة: موجهة من لجنة التنسيق والتنفيذ إلى الأخ امحمد يزيد ممثل جبهة التحرير الوطني بنيويورك الذي أدلى بتصريحات تمس مبدأ الاستقلال ونصها كالآتي جبهة التحرير الوطني وجيش التحرير الوطني لجنة التنسيق والتنفيذ الفرع الدائم اتصلنا بنص تصريحك في أول أكتوبر وتأملناه كثيرا. لقد أردت منه التأثير وجلب تأييد الدوائر الدبلوماسية فحايدت عن الخطة المرسومة، حتى ظن السامع أن جبهة التحرير الآن صارت في وضعية أخرى جديدة، وتنازلت عن العنصر الأساسي لها وهو الاعتراف بالاستقلال قبل إجراء أي مفاوضات وإذا كانت البراهين تظهر وأنها مقبولة دون إمعان وتحقيق، فإن الغموض الذي ساد شرح الوضعية الأساسية قد رمى بالمقصود إلى الأعماق والمقصود هو الاعتراف بالاستقلال ثم المفاوضات. أما الملاحظون الأجانب فقد تلقوا التصريح وأولوه على أننا تواطأنا وليس ذلك بالكلام فحسب، بل وحتى في جوهر الموضوع إنه يجب الدفاع عن مبدئنا الأصلي، ولديك قاعدة سهلة للعمل فهناك التطورات التاريخية والتماشي مع ميثاق الأمم المتحدة ومبادئها، وعلاوة على هذا فثمة القياس بالشعوب الأخـرى التي كانت بالأمس مستعمرة واليوم صارت حرة، وما تزال على علاقة مع مستعمريها. خصوصا وأن لا تنسى أن سياسـة الدولتين الشقـيقتين تونس ومراكش، اللتان تسعيان إلى إيجاد الحلول مهما كانت، ولذا نلفت نظرك إلى أن التساهل حقا إنه جائز من الناحية التكتيكية، لكن ليس في الوقت الذي صار فيه العـدو سواء من الناحـية العسكرية أو السياسية متشبـثا بعدم قبول أي لين، ويزداد تصلبه يوما بعد يوم ولديك اليوم مهمة معلومة وهي النجاح في الجمعية العامة للأمم المتحدة فلا تنسى وأن عملك هـذا يدور وسط محور المبادئ الثـورية، ويجـب الإلمـام بكل شئ وليس أمامك سـوى عنصـر الجمعيـة العامـة فقـط.
    وأن بلاغ وكالة فرانس بريس شاع وانتشر بكثرة في الصحف الصادرة بتاريخ اليوم 13/10/1957 مفاده أن التصريح الذي فاه به الباهي الادغـم رئيس الوفد التونسي لدى جمعية الأمم المتحدة، إلى مبعوث صحيفة باري بريس والذي يحقق وكأننا لم نعد نعتبر إعلان الاستقلال عنصرا أساسيا، يجب أن يسبق كل إجراء مفاوضات، وذلك التصريح الذي كانت له نتائج مروعة خصوصا وأنه جاء بعد أن أعلن السيد الباهي الادغم بأن وفدي تونس والمغرب هما المتكلمان باسم جبهة التحرير الوطني. ولهذا فهل يا ترى كان ذلك التصريح المنحصر في ثلاث نقاط بإذن منك، أو أن التصريح المبهم هو الذي صيره بأن يقول مثل هذا. ليكن في علمك أيضا وأن التصريح كان بمثابة القنبلة وكذلك أثار احتجاجات صاخبة. إننا لا نشك أنك لا تنوي مثل هذا، ونطلب منك أن ترسل إلينا بمزيد السرعة، تقريرا عن الحدث ونزيد تأكيدا ولو أن المقصود لا يسوغ لنا ترك المبادئ الأساسية وينبغي الاطـلاع عن الحالة وتوفير الوقت الكافي، لتوضيح وضعيتنا الأساسيـة وشرحنا بدون أن تفقد الجبهة الديبلوماسية لشمـال إفريقيـة قوتها التي بذلت فرنسا قصارى جهدها لإخفاقها لكن بدون طائـل.
    12/10/ 1957 الإمضـاء محمـود الشريـف.
    الملاحظة الأولى أن هذه الوثيـقة تتعلق بموضـوع الثورة ذاتها، وهو الاستقلال باعتباره الهدف الأساسي للثورة الجزائرية المسلحة، لذا إن لجنة التنسيق والتنفيذ التي كانت تتابع كل كبيرة وصغيرة تدور حول هذا الموضوع في العالم، تفاعلت بسرعة مع التصريح الذي نشرته وكالات الأنباء ومفاده أن التفاوض المسبق يمكن أن يكون دون الاعتراف بالاستقلال الوطني، وهذه مخالفـة صريحة لهدف الثورة ذاتها، مما جعل لجنة التنسيق والتنفيـذ تسارع بالاتصال بمبعوث الجزائر بنيـويورك، مطالبة إياه أن يوضـح ذلك في تقـرير خاص وفي نفس الوقت لامتـه وأشارت إلى التواطـؤ والتساهـل.
    الملاحظة الثانية أن ما نشرته وكالات الأنباء مفاده أن الجزائر تراجعت على مسألة الاعتراف بالاستقلال، ثم التفاوض وهو المبـدأ الذي تشترطه وتتمسك به منـذ الإعلان عن الثورة أي الاعتراف ثم التفاوض، وصدور بيان في شهر نوفمبر 1957 يؤكد التمسك بالاعتراف بالاستقـلال قبل المفاوضـات.
    الملاحظة الأخـيرة فإن لجنة التنسيق والتنفيذ طرحت سؤالا على مبعوثها لدى الأمم المتحدة تستفسر إذا كان التصريح الـذي أدلى به السيد الباهي الأدغم باسم جبهة التحرير الوطني أو صرح به دون إذن المبعـوث الجزائري، وهذا من أجل معـرفة خلفيات التصـريح، ومـن كان وراءه، وفي كل الأحـوال أن الاستقلال كان مقدسا وكل من يـمس هذا الهـدف يتعـرض للتأنيـب.
    المراسلة الثامنة : موجهة إلى محمود الشريف وزير التسليح والتموين في الحكومة المؤقتة للجمهـورية الجـزائرية من المجمـوعة الأولى (بالشعنـبي) 13 أكتـوبر 1959.
    حضرة المحـترم سي محمود الشريف وزير التسـليح والتموين في الحكـومة الجزائريـة تحيـة ملؤها المـودة والإخاء وسلاما يعـبر عن عـرى الاتحاد والـوفاء، وبعـد:
    نبعت لسيادتكم بالأخ علي بن لعروسي حامل هذه الرسالة وهو من الرجال الذين نعتمـد عليهـم ولنا فـيه الثقة التامة، وسيقوم الأخ المذكور بشرح كل شئ أمام سيادتكم وهو موجود هنا بالشعنبي من يوم وقوع الحادث المعروف. لذا أننا مع صالح قررنا إيفاد الأخ علي حتى يطلعكم عن الحالة هنا وأن أملنا لا زال متعلقا بك أنت فقط، وستجد عند الأخ المذكور المعلومات اللازمة التي تعتمـد عليها. هذا أما فيما يخـص قدومنا نحن، فأن الظـروف الراهنة لا تسمح لنا بذلك، ويعطيك السبب حامل الرسالة وبعد رجوع الأخ المذكور واطلاعنا على المعلومات التي تأتينا من طرفكم ففي ذلك الوقت يمكننا مهما كانت الظروف من الاتصال بكم. سى محمود المحترم، أن حالتـنا هنا تحتاج إلي علاج من طرفكم، إن أمكنكم ذلك، و إلا تعطونا الحقيقة إذ أننا الآن لم نطلع على شئ. وإننا مسرورون حيث لازالت أسماء تذكر عندكم. وذلك ما تتمنوه ونتعدوه فيكم، عشتم وعاشت الجزائر أبناؤك جيلالـي عثمان. صفصاف الحاج صالح. براكـني علـي بن يونس. فارس الطاهر بن سلطان. الصادق رزاقيـة وكافة الجنـود هنا بالشعنـبي. والسـلام.
    المراسلة التاسعة : جيش وجبهة التحرير الوطني الجزائري. الأخ المحترم سي البشير ورتاني يوم 23 أكتوبر1957، بعد التحية الخالصة التي أبعثها إليكم من صميم قلبي وأقول لكم أنكم لن تغيبوا عنا في أي لحظة من اللحظات التي نعيشها، أني دائما معكم بروحي وان كان الجسـد عنكم بعيـدا..ولقد بلغني أن إحدى الرسائل التي وصلتكم، كانت غامضة لديكم وأنها خيبت لكم الآمال وجعلتكم تشكون في حسن النوايا لكنني والحق أقول أنني كلما فكرتكم أو دار بيني وبين أخواتي ممن يهمهم الأمر إلا وحدثتهم الحديث عن إخلاصك وعزيمتك الجبارة التي لا تقهر ووطنيتك الفذة التي لا تمحوها الأيام وليس هذا مني ثناء وإنما هي الحقيقة التي رايتها فيكم زمان كان يجمعنا المقام الواحد. إن المواقف التي وقفتها اتجاه المستعمر الغاشـم والمشوشين، بلغتني تفاصيلها والبطولات النادرة التي سجلتموها… ونحن نشكركم الشكر الجزيل على هذه الأعمال التي تجلب الخير لنا والنفع للوطن الثائر، وتجلـب لكم السمعة العالية، التي يسجلها لكم التاريخ على مر الدهر. أما الحالة في الخارج فهي على غاية من الحسن، وان صوت جيش التحرير الوطني يدوي في جميع أرجاء العالم كما أن الحالة على أحسن حال أيضا، ودمتم بخير أخواتي فالنصر قريب بإذن الله تحياتي القلبية إليكم وإلى كل مكافح من اجل تحرير البلاد والسلام من أخيكم محمود الشريـف.
    والخلاصة أن المراسلات بين المجاهدين مكنتهم من نقل الأخبار والمعلومات فيما بينهم بسرعة وإذ كانت المرسلات أثناء الكفاح المسلح من أهم وسائل لنقل الأخبار، فهي اليوم من أهم المصادر لكتابة تاريخ الثورة باعتبارها سجل حي لمسيرتها.
    الجزائر في 19 أوت 2009

  22. بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

    الجزائر في 22 سبتمبر 2009

    التجمـع الجزائـري R.A

    تهاني للشعب الجزائري

    يسر حزب التجمع الجزائري بمناسبة عيد الفطر المبارك أن يوجه أطيب التهاني إلى كافة المواطنين الجزائريين وأبناء الأمة العربية والإسلامية راجيا من الله العلي القدير أن يعيده علينا جميعا بالخير واليمن والبركات وكل سنة وأنتم بخير.

    الدكتور علي زغدود
    رئيس التجمع الجزائري

  23. أصدر الدكتور علي زغدود
    مؤلف بعنوان:
    العقيد محمود الشريف قائد ولاية أوراس النمامشة
    وزير التسليح والتموين في الحكومة المؤقتة

  24. Merçi pour ce site il est utile pour moi.

    http://www.5misa.com/actualite-gratuit/sports/mondial-2010-afrique-du-sud

  25. التـجمـع الجـزائـري
    R . A

    استمارة العضويـة رقـم :……………………………………………

    الاسم واللقب: ……………………………………..……………………..………………………..
    تاريخ ومكان الميلاد: …………………………………………….………………………………….
    اسم الأب: …………………..………………………………………….………………………….
    اسم الأم ولقبها: ………………………………………………………………..………………….
    الحالة العائلية: ……….………..…………………………………………………………………….
    المستوى الثقافي: ……….…………………………………………………………………………….
    العنوان: ……….………….………………………………………………………………………….
    الهاتـف:………….………….………….…………………………..………………………………….………………….
    النشاط السياسي قبل الانضمام: ………………..…………………………………..…………….
    تاريخ الانضمام: …………………………………………………………………………………….

    إمضـاء المنخـرط

    الوثائـق المرفـقـة:
    ـ صورتين شـمسيتين.
    ـ نسخة عن بطاقة التعريف أو جواز السفر أو رخصة السياقة مصادق عليها.
    ـ نسخة مصادق عليها من بطاقة الناخب.

  26. التـجمـع الجـزائـري
    R . A

    استمارة العضويـة رقـم :……………………………………………

    الاسم واللقب: ……………………………………..……………………..………………………..
    تاريخ ومكان الميلاد: …………………………………………….………………………………….
    اسم الأب: …………………..………………………………………….………………………….
    اسم الأم ولقبها: ………………………………………………………………..………………….
    الحالة العائلية: ……….………..…………………………………………………………………….
    المستوى الثقافي: ……….…………………………………………………………………………….
    العنوان: ……….………….………………………………………………………………………….
    الهاتـف:………….………….………….…………………………..………………………………….………………….
    النشاط السياسي قبل الانضمام: ………………..…………………………………..…………….
    تاريخ الانضمام: …………………………………………………………………………………….

    إمضـاء المنخـرط
    الوثائـق المرفـقـة:
    ـ صورتين شـمسيتين.
    ـ نسخة عن بطاقة التعريف أو جواز السفر أو رخصة السياقة مصادق عليها.
    ـ نسخة مصادق عليها من بطاقة الناخب.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التجمـع الجزائـري R.A
    الهاتـــــف: 021/91/29/84
    البريد الالكتروني: Rassemblement-algerien@hotmail.fr

  27. السلام عليكم يا حلوات إنا أبي أترجم الموقع إلى العربية من البنوتة لحتسعدني

  28. التجمـع الجزائـري R. A

    الانضمام إلى حزب التجمع الجزائري

    يعلن حزب التجمع الجزائري إلى كافة المواطنين والمواطنات الراغبين في الانضمام إلى صفوف حـزب التجمع الجزائـري الاتصال بنا عن طريق الهاتف أو عن طريق البريد الالكتروني :
    - الهاتف الثابـت: 021/91.29.84
    - الهاتف النقـال : 0699/32.49.50
    - البريد الالكتروني: rassemblement-algerien@hotmail.fr
    شروط الانضمام:
    1ـ طلب الانخـراط.
    2 ـ نسخة مصادق عليها لبطاقة التعريف الوطنية.
    3 ـ صورتان شمسيتان.

    الدكتـور علـي زغـدود
    رئيـس التجمـع الجزائـري

  29. التجمـع الجزائـري R. A

    الانضمام إلى حزب التجمع الجزائري

    في إطار التحضير للانتخابات التشريعية المقبلة، يعلن حزب التجمع الجزائري إلى كافة المواطنين والمواطنات الراغبين في الانضمام إلى صفوف حـزب التجمع الجزائـري الاتصال بنا عن طريق الهاتف أو عن طريق البريد الالكتروني :
    - الهاتف الثابـت: 021/91.29.84
    - الهاتف النقـال : 0699/32.49.50
    - البريد الالكتروني: rassemblement-algerien@hotmail.fr
    شروط الانضمام:
    1ـ طلب الانخـراط.
    2 ـ نسخة مصادق عليها لبطاقة التعريف الوطنية.
    3 ـ صورتان شمسيتان.

    الدكتـور علـي زغـدود
    رئيـس التجمـع الجزائـري

  30. الـتجمـع الجـزائـري R .A

    الجزائر في 31 جويلية 2011

    بـيـان

    يسرحزب التجمع الجزائري بمناسبة حلول شهر رمضان أن يقدم أطيب التهاني إلى الشعب الجزائري والأمة الإسلامية راجيا لهم صيام مقبول وذنب مغفور إن شاء الله.

    وكل عام والشعب الجزائري والأمة الإسلامية بخير

    الدكتور علي زغدود
    رئيس التجمع الجزائري

  31. والـتـجـمـع الجـزائـري R . A

    الجزائر في 22 جانفي 2012
    بــيــان

    يرى حزب التجمع الجزائري أن الإشاعات والأقاويل الداعية إلى حرمان مواطنين سبق لهم ممارسة حقهم في العمل السياسي أو بالترشح في الجبهة الاسلامية المنحلة منذ سنين يعد منافيا لأحكام الدستور والقوانين الجزائرية، وأن الداعين إلى حرمان هذه الفئة من المواطنين من المشاركة في العمل السياسي في إطار القوانين السارية المفعول، يعد منافيا لمبدأ المساواة التي ينبغي أن تشمل كل المواطنين الذين يحق لهم الترشح والانخراط في الأحزاب والإنتخاب بكل حرية.
    وعليه فإن المساس بهذه الحقوق يعد دعوة لدفع الشعب للمقاطعة، وعدم المشاركة الجماعية في الانتخابات، والمساس بمصداقيتها.
    كما يرى حزب التجمع الجزائري، أنه يجب ترك الحرية لكافة الجزائريين أن يمارسوا حقهم في الإنخراط في الأحزاب والترشح للانتخابات، وهذا يعد أفضل طريقة ستؤدي إلى انتخابات حرة ونزيهة تضمن حرية التعبير والإختيار الحر والإقبال الشعبي على الإنتخابات.
    ويدعو حزب التجمع الجزائري من جهة أخرى أن تكون عملية الإشراف على الإنتخابات المقبلة من هيئة محايدة أفضل من أن تكون من حكومة مشكلة من أحزاب مرشحة للإنتخابات يسعى كل واحد منها للظفر بالفوز مستعمل كل امكانياته بما فيها إمكانيات الدولة والهيئات العمومية التي بين يديه.
    وفي الأخير يدعو حزب التجمع الجزائري الراغبين في الإنخراط والترشح الإتصال به على الهاتف الثابت: 021/74.01.06 أو المحمول ;0556/12.68.46ومن المعلوم ان الدكتور علي زغدود رئيس التجمع الجزائر زار عدة ولايات في غرب الجزائر..

    الدكتور علي زغدود
    رئيس التجمع الجزائري

  32. برنامــــج التجمـع الجزائــــــري R.A

    المتـرشح لرئاسيـات 17 أفريل 2014

    شعـــــار الحملــــة الانتخابيـــــة

    (مــن أجــل المشاركــة فـي بنــاء عـــــزة الجزائـــر)

    أخي الجزائري أختي الجزائرية،
    إنني أعتمد برنامج التجمع الجزائري في الحملة الانتخابية الرئاسية لسنة 2014 باعتباره برنامج يهدف إلى دعم مشاركة المواطنـين في الحياة السياسية سواء كانـوا أعضـاء في الأحـزاب أو مواطنين يـؤدون دورهـم في اختيار من يتولى تسيير شؤونهـم وهو يعالج عدة جوانب هامة سياسية وتربوية وثقافية وإعلامية واجتماعية واقتصادية وفلاحية.
    وبرنامج حزب التجمع الجزائري الذي أعتمده يندرج في هذا الإطار ويشمل عدة جوانب ذات أهمية وحيوية ويختلف على برامج الأحزاب السياسية الأخرى من حيث حرصه على حل قضايا المواطنـين ورعاية حقـوقهم ومطالبهم وإعدادهم للمشـاركة في مجريات الحياة السياسية بوسائل سلميـة.
    ولقد شارك التجمع الجزائري في الحوارات والانتخابات التي جرت منذ أن تأسس سنة 1990 ويتواجد عبر الوطن بسـعيه الـدؤوب للنهوض بجزائر الجميع ليتمتع فيها المواطن بمتطلبات الحياة العصرية والرقـى الإنسانـي.
    ويحدد برنامج التجمع الجزائري كيفية معالجة القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية في المجتمع الجزائري ويرسم السبل الكفيلة للتطور السريع ومواكبة ثورة المعلومات في إطار تلبية طموحات الشعب في الحياة الكريمة وبناء دولة لا تزول بزوال الرجال والحكومات والبرامج وتكون في خدمـة الوطن والمواطن وضمن مبادئ وأهداف بيان أول نوفمبر 1954. وتكريس المصالحة الوطنية والتصالح بين الجزائريين.

    ويشتمل برنامج التجمع الجزائري على الجوانب الثمانية الآتيـة:
    أولا: الجانب السياسي:
    إن حزب التجمع الجزائري يعمل على بناء الدولة الجزائرية على أسس أصالة الشعب الجزائري ويعمل على المحافظة وإحياء قيمه النبيلة وبثها في الحياة الاجتماعية بكل أوجهها مع نشر الأخلاق السامية وتوفير الوسائل لتعميمها واتخاذ الإجراءات للتقدم بها والمحافظة عليها ودعم روح التحرر لدى الإنسان الجزائري وجعله محور التقدم والرقي وإقامة العدل والمساواة ومحاربة الظلم والاستبداد في كل النشاطات وعلى جميع المستويات وممارسة الحكم على أسس ديمقراطية في إطار القيم الجزائرية وجعل القوانين الوطنية عادلة تخدم مصالح الشعب وتحقق المساواة والنمو والمثل العليا والمحافظة على المكونات الأساسية الإسلام، العروبة، الامازيغية. وتخليدها في ذاكرة الشعب الجزائري وترسيخ الوحدة الوطنية وإدانـة الاحتـلال الفرنسي للجزائر وبالجرائم التي أرتكبها ضد الإنسانية والتعويض لضحاياها وتمجيد شهداء الجزائر و مآثر ثورة نوفمبر 1954 وإشاعة مبادئها ورموزها بين الشباب خاصة ومحاربة النزعات العرقية والجهوية والطائفية الهادفة لضرب الوحدة الوطنية والتخلص من الأنماط المستوردة التي لا تتناسب مع الإمكانيات وأخلاق الشعب ودعم التآخي والتآزر والتضامن والتكافل بين أفراد الشعب الجزائري وتوفير شروط الوحدة العربية في أي شكل كان استجابة لطموحات ورغبات الشعوب العربية وتشجيع كل من يدعمها.
    ثانيا: جانب السياسة الخارجية:
    يعمل حزب التجمع الجزائري على إشاعة ونشر مثل الحرية والسلم وقيم العدالة والمساواة والتضامن مع كل الشعوب التي تكافح لاسترجاع سيادتها والتحرر من التبعية والهيمنة الأجنبية وإزالة الظواهر التي تعرقل سيرها نحو استكمال حريتها وتقرير مصيرها وأسباب ازدهارها ومساندة حركات التحرر في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وتوفير الشروط اللازمة للتعاون الاقتصادي والثقافي وإزالة عوامل التوتر وأسباب الحروب بين الدول العربية والإسلامية وكافة الدول وإبراز دور الجزائر الرائدة في المحافل الدولية ودعم مسيرة اتحاد المغرب العربي وتحقيق ازدهاره واستقراره ودعم القضية الفلسطينية بكل الوسائل لتمكين الدولة الفلسطينية من استرجاع سيادة الشعب الفلسطيني الكاملة على أراضيه. وتمكين الشعب الصحراوي من التحرر وتقرير مصيره .
    ثالثا: الجانب التربوي:
    بعمل حزب الجمع الجزائري على ربط سياسة التعليم بالتحضر والتمدن والرقي تجسيدا للشخصية الجزائرية ودعم ديمقراطية التعليم ومجانيته والتخلي عن ربط التعليم بالعمل وعدد المتخرجين بعدد الوظائف واستعمال النوعية على حساب الكمية في جميع المستويات وإدخال اللغات الأجنبية في الطور الثالث من التعليم الأساسي ورفع نسبة النجاح في البكالوريا ‌80% وفتح أقسام جديد للدراسات العليا وإدخال مادة تاريخ الثورة الجزائرية في جميع الاختـصاصات الاجتماعية والعلميـة واعتبارها مادة إجبارية مسقطة في الامتحان وتدعيم التعليم المتواصل والقيام بمحـو الأمية بالمدارس والمساجد وتخصيـص لها ميزانية. وتحسين ظـروف العـمل لدى أساتذة الجامعات والتربية الوطنية تخصيص منحة لخريجي الجامعات لقاء تقديم بحوث وتعليم توزيع المواشي على الشباب البطال .
    رابعا: الجانب الثقافـي:
    ربط الإبداع الثقافي بالفكر العربي والإسلامي والتفتح على التراث العالمي وتشجيع المواهب المبدعة والمنهج التجريبي لدى المثقف الجزائري والتخلص من هيمنة التبعية الثقافية وإعطاء الأولوية للثقافة والأخلاق المنبثقة من تراثنا لتوحيد الشباب وجعل المرأة تلعب دورا نشيـطا في الحياة الثقافية وإشـراكها في جمـيع المجالات لدعم المآثر الوطنية والثقافة الشعبية.
    خامسا: الجانب الإعلامي:
    وفي إطار حرية التعبير التي يضمنها الدستور الجزائري جعل الإعلام حرا وصادقا يدافع عن الثوابت والوحدة الوطنية ويواجه الغزو الأجنبي والتفسخ الخلقي ومنبر تبليغ مآثر الجزائر وفضح المؤامرات التي تحاك ضدها وإيصال المادة الإعلامية إلى جميع المواطنين ومواجهة الأفكار الهدامة للإعلام الأجنبي وجعل الإعلام الوطني عاكسا للقيم الوطنية ووسيلة للرقابة الشعبية ودعم الوحدة الوطنية والتضامن العربي والإسلامي والإفريقي ومع العالم الثالث. توفير الإمكانيات الحديثة لقطاع الإعلام وضمان حرية رجل الإعلام في الوصول إلى مصدر الخبر وحرية النشر والطبع والتوزيع من أجل المحافظة على مصالح ومبادئ الشعب الجزائري. وتوسيع واستغلال القمر الصناعي الإعلامي لمنافسة الهـوائيات الأجـنبية وتطهير الإعـلام الوطني من المستـغلين ومن غير المؤمنين بثوابت الشعب.
    القيام باستغلال وسائل الإعلام في محو الأمية ونشر الوعي الوطني في أوساط الشعب وجعل الإعلام يتبنى قضايا المجتمع الجزائري والمحافظة على المصلحة العامة والوحدة الوطنية والتعريف بثورة أول نوفمبر 1954 المجيدة عبر التاريخ وبرموزها والإشادة بمنجزات الجزائر. إنشاء قنوات تليفزيونية وإذاعية تغطي التراب الوطن وتوعية المواطن بمصالحه في إطار مصلحة وطنه.
    سادسا: الجانب الاجتماعي:
    يعمل حزب التجمع الجزائري على تبني سياسة اجتماعية طموحة يمكن برفع وتحسين حالة معيشة أفراد الشعب الجزائري وتضمن طرق توزيع الدخل الوطني مع مراعاة المساواة والعدالة لتحقيق التكافل والتضامن الاجتماعي وتقليص الفروق والقضاء على البطالة ومكافحة العزوبة وإعطاء الأولوية في العمل والمسكن للمتزوجين الشباب وإنشاء صندوق مساعدة الشباب على الزواج وتحسين حالة المعيشة بالريف والمناطق الصحراوية ومواصلة بناء القرى للفلاحين وتوفير وسائل العمران وأسباب المعيشة الكريمة للمواطنين وإنشاء تجمعات سكنية مع مراعاة الطابع الحضاري للشعب الجزائري وجعل الفرد حر في تنمية أمواله في المجالات المختلفة الفلاحة الصناعة والتجارة وتوفير الحماية الكاملة للأمومة والطفولة المشردة والمعاقة والشيخوخة وتشجيع ممارسة الرياضة لبناء مجتمع صحي أخلاقيا وجسميا وفتح الأبواب أمام المرأة لتلعب دورها في كل مجالات العمل بما في العمل السياسي لدعم احترام السلوك الحضاري وفتح مجال التوظيف في الإدارة على سبيل الأولوية أمام خريجي الجامعات والمعاهد الجزائرية والشباب لاسيما التعيين في المناصب السامية والوزارية ورفع قيود الخبرة واللغة الأجنبية على توظيف الشباب حتى يتزودوا بالمهارات وإلزام الإدارة بتنظيم دورات تكوينية داخلية للشباب في جميع مجالات النشاط وإدخال الأنماط الحديثة للإدارة كالإعلام الآلي وتوسيع نطاق الضمان الاجتماعي وتوفير الحياة الكريمة للمجاهدين وذوي الحقوق وجعل ذلك دين في عنـق الدولة وإلزام المجاهدين بالبـقاء في الصف الأول إلى أن يسلموا المشعل بالطـرق الديمقراطية للشبيبة ومحاسبة المسيرين الذين خانوا الأمانة وأثروا بالطـرق غير المشروعة على حساب الشعب.

    سابعا: الجانب الاقتصادي:
    يعمل التجمع الجزائري على إيجاد نظام اقتصادي ملائم لتعبئة الطاقات البشرية والمادية ورفع مردود الإنتاج. تحرير الاقتصاد من البيروقراطية والقيود الأجنبية المفروضة عليه ومكافحة التضخم بالاعتماد على سياسة التقشف في الإدارة والقطاع العام وإشراك المواطنين في تحسين الوضع الاقتصادي وحماية العملة الوطنية الدينار من التبعية النقدية والمحافظة على قدراته الشرائية وإعادة النظر في سعره بالنسبة للعمولات الأخرى ومراقبة الأجهزة القاعدية في استخدام الموارد المالية وإدخال الأنماط الحديثة في التسيير المالي ومكافحة التبذير والرشوة بجميع الوسائل وفى كل الحالات وإعطاء الأولية في مجالات الاستثمار وتشجيع إنشاء بنوك خاصة وعملة عربية موحدة لمواجهة مثيلاتها من العملات الأخرى وسوق مالية و بورصة واستغلال القروض الخارجية في المشاريع الاستثمارية والمنتجة وإحداث صناعات إستراتيجية ومناطق تجارية حرة وإعفاء المنتجات والدول المصدرة من الرسوم وإجراءات الجمركة تشجيع الصناعات التقليدية والسياحة الوطنية بمختلف القروض وإعفائها من الضرائب.
    ثامنا: الجانب الفلاحي:
    العمل على توفير الاكتفاء الذاتي وتلبية الحاجات الغذائية اللازمة للسكان وتشجيع إنشاء السدود الصغيرة ومحابس المياه السطحية وحفر الآبار الارتوازية وتوسيع المساحات المزروعة والمستصلحة خاصة في الصحراء وضمان مردود جيد في الفلاحة وإلغاء الضرائب على الفلاحين وتقديم لهم القروض والإعانات ورفع القيود البيروقراطية على قطاع الفلاحة وتوفير الحماية لليد العاملة في نشـاط هـذا القطاع.

    نبذة تاريخية عن سيرة رئيس حزب التجمع الجزائر الدكتور علي زغدود
    - ولد علي زغدود سنة 1938 تعلم بالكتاتيب القرآنية ومدرسة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
    - ـ التحق بجيش التحرير الوطني سنة 1955 حيث ارتقى إلى رتبة ضابط بجيش التحرير الوطني والجيش الوطني الشعبي.
    - تحصل على شهادة دكتوراه الدولة في القانون.
    - محام معتمد لدى المحكمة العليا.
    - مستشـار برئاسـة الجمهـورية في عهد الرئيس الراحل هوارى بومدين رحمه الله.
    - رئيس غرفة بمجلس المحاسبة.
    - أستاذ مشارك بمعهد الحقوق بن عكنون الجزائر.
    - شارك في مناقشة عدة رسائل جامعية.
    - عضو بالمجلس الوطني الانتقالي.
    - ألف عدة كتب منها:

    - الادارة المركزية في الجمهورية لجزائرية
    - المؤسسات الاشتراكية ذات الطابع الاقتصادي في الجزائر
    - الجمعيات ذات الطابع السياسي في الجزائر (الأحزاب)
    - ذاكرة ثورة التحرير الجزائرية.
    - المالية العامة.
    - نظام الأحزاب السياسية في الجزائر.
    - صفحات من ثورة التحرير الجزائرية.
    - الأحزاب السياسية في الدول العربية.
    ـــــــ شهادات العقيد محمود الشريف قائد ولاية أوراس النمامشة.
    - ونشر عدة مقالات في الصحف الوطنية حول الثورة الجزائرية.
    ـ- أسس حزب سنة 1990.

    الدكتــــــور علــــي زغــــــدود
    رئـيس التجمـع الجزائـري
    المتـرشح لرئاسيـات 17 أفريل 2014

Discussion Area - Leave a Comment